الرئيسية » » متى يبر السيسى بقسمه ؟ | حمدي عبد الرحيم

متى يبر السيسى بقسمه ؟ | حمدي عبد الرحيم

Written By Hesham Alsabahi on السبت، 18 أكتوبر 2014 | 4:34 م


متى يبر السيسى بقسمه ؟

عملتُ في فضائيات شتي ، وفي مواقع مختلفة بها، لم يكن ينقصني سوى تقديم الشاي للضيوف ، ولذا أعرف يقينًا كيف تدار الأمور هناك .
ومعرفتي بكواليس الفضائيات تنسف قصة " الحرية " و" تداول المعلومات " و" استقلالية الفضائيات " من جذورها .
الموضوع في كلمتين هو 
1 ـ ماذا يريد الرجل الكبير ( النظام الحاكم بدرجاته )؟.
2 ـ ماذا يريد مالك الفضائية ؟.
3ـ طبعًا من باب توشيش القفص يسمح لفلان أو علان بالخروج الهين على الخط العام .
4ـ يسمح أحيانًا بالنقد والمعارضة إن لم يكن الكلام في صلب الموضوع أو تم لمرة واحدة فقط 
غير ذلك فطرطشة كلام ناس يغرها بريق السطح ولا تعرف شيئًا عن ظلمة القاع .
وعلى ذلك وبالنظر إلى الحرب المنظمة الممنهجة التى تشنها الفضائيات على معنى ثورة يناير وعلى أبرز المشاركين فيها أقول :
1 ـ إن ما نص عليه الدستور من ضرورة احترام ثورة يناير هو مجرد حبر على ورق 
2 ـ الرجل الكبير (النظام الحاكم بدرجاته ) لا يريد احترام يناير .
3 ـ كل هذا النباح الذى ينبحه يتامي وأرامل البليد مبارك هو نباح موحي به ومسموح به بل ومبارك ومؤيد من قبل النظام الحاكم .
4 ـ لو كان الرجل الكبير ( السيسى ونظامه ) جادًا في احترام ثورة يناير ، لأوقف بأدني إشارة من أصغر أصابعه كل هذا النباح .
5 ـ السيسى أقسم بالله على احترام الدستور والدستور ينص على احترام ثورة يناير ، يجب مطالبة السيسى والسيسى وحده بأن يبر بقسمه .
6ـ الكلام عن كون مرتضى منصور وتوفيق عكاشة وأحمد موسي وفريد الديب ورولا الخرسا وباقي كتيبة الخائضين في عرض وشرف يناير من الدكورة الحامية التى تدافع عن الوطن وتفضح المؤامرة .. كلام لا مؤاخذة لا يستحق الرد عليه .. منذ متى كان هؤلاء من المدافعين عن الوطن ؟
هل يجرؤ أحدهم على النطق بربع كلمة ضد 30 يونيو ؟
7 ـ هل سيسكت السيسى والنظام على أى نقد ولا أقول تطاول وسباب لـ 30 يونيو ؟
8 ـ الكلام عن أن الناس لا تهتم بالإعلام هو خطيئة ، لأن الناس تهتم وتتأثر وانظر لسمعة أبرز المشاركين في يناير وكيف تشوهت عند قطاعات واسعة من مدمنى مشاهدة فضائيات يتامي وأرامل البليد مبارك 
9 ـ دائمًا وأبدًا تبقي الكرة في ملعبنا نحن وبين اقدامنا نحن ولن يحك جلدك مثل ظفرك ، دافعوا عن ثورتكم بكل ما تستطيعون إليه سبيلا ولا تتخلوا عنها خوفًا أو يأسًا ، فمن قلب الظلمة يولد الفجر .


التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.