الرئيسية » , , , » تراجم الشّعراء المشاركين في مختارات من الشّعر العالميّ المعاصر : باتريسيا لارنكو

تراجم الشّعراء المشاركين في مختارات من الشّعر العالميّ المعاصر : باتريسيا لارنكو

Written By Hesham Alsabahi on الثلاثاء، 21 أبريل، 2015 | 2:51 م

تراجم الشّعراء المشاركين في مختارات من الشّعر العالميّ المعاصر
:

باتريسيا لارنكو

ولدت باتريسيا لارنكو بباماكو( مالي) من أب فرنسيّ إسبانيّ الأصل وأمّ موريسيّة. قضت طفولتها بإفريقيا ثمّ بشارنت ( جنوب فرنسا).زاولت دراستها الجامعيّة في قسم التّاريخ بجامعة بو .وهي تقيم بباريس منذ سنة 1989.مارست مهنا متنوّعة منها منشّطة وموظّفة بمكتبة عموميّة .تكتب الشّعر وقصص الأحلام العجائبيّة وتمارس فنون التّصوير الفوتوغرافيّ والتّلصيق والرّسم.يكشف شعرها عن عالم ملغز، مجهول الخفايا ، محفوف يالأسرار، يلفّه جوّ موحش تزدحم فيه بصريّا الرّؤى والأطياف والأشباح والأضواء الخادعة و حركيّا الأفعال غير المألوفة والسّرياليّة مثل بناء مدن غير محسوسة والضّحك المرضيّ الجنونيّ وقيام شخصيّة نباتيّة بإنجازات خارقة .والأسلوب المفضّل لهذه الشّاعرة ذات النّظر الثّاقب، النّافذ، الانتقائيّ، التي تتمتّع بقدرات انتباهيّة وتخيّليّة خارقة هو الانطلاق من عنصر حقيقيّ، مفيد، موحٍ ثمّ الانتقال للتوّ إلى عنصر آخر متخيَّل بتصميم صورة عجائبيّة .وعندما تتأمّل هذا العالم وتمشّي الشّاعرة بين جنباته تنكشف لك ذات مفرطة الحساسية تُسْقِط كيانَها الدّاخليَّ المثخَن جراحا الذي أضناه الشكّ والدّوار والغثيان والإحساس بالعزلة واستبدّ به الشّعور بالفراغ والعدم واللاّمعقول على عالم خارجيّ لا هيئة له ، في عزلة تامّة عن البشر.وهنا يتجلّى البعد الوجوديّ والنّفسيّ العميق لتجربة هذه الشّاعرة المتفرّدة حقيقة لا مجازا .وهي مزيج متماسك ، متجانس من عوالم جان بول ساتر وسيقمون فرويد وأدغار آلان بو، مزيج يؤلّف فيه الذّهنيّ والنّفسيّ والخياليّ وحدة لا انفصام فيها.فنّيّا تزخر قصائدها بالصّور المبتدعة تماما ولدّلالات الحافّة والمعاني الثّواني.

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.