الرئيسية » , » السماح عبد الله | في وداع الأبنودي اذكرنا أيها البهيج

السماح عبد الله | في وداع الأبنودي اذكرنا أيها البهيج

Written By Hesham Alsabahi on الثلاثاء، 21 أبريل 2015 | 7:04 م

في وداع الأبنودي
اذكرنا أيها البهيج
================================

صوته في الهاتف كان نحيلا في آخر اتصال، أخبرته أننا في بيت الشعر سنقيم ليلة على شرفه، نقرأ شعره ونتحدث عنه وعن دوره وشعره وغنائه، كان يسعل كثيرا وكان صوته مخنوقا لكنه كان سعيدا جدا وممتلئا بالأمل في الحياة وعلى يقين من تجاوز المحنة.
عبد الرحمن الأبنودي
استرح يا صديقي الكبير، فقد تعبت كثيرا، وعانيت كثيرا، وعركت هذه الحياة، وأنهكتك حاجات الدنيا.
استرح وانتظرنا حتى نلقاك
واذكرنا أيها البهيج
السمّاح عبد الله

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.